.
.
.
.

مساعدو الأسد يُجنّسون في لبنان

نشر في: آخر تحديث:

"مرسوم التجنيس يشرع بيع الجنسية اللبنانية".. وصف أطلقته النائبة #بولا_يعقوبيان على المرسوم الذي منح الجنسية عشرات الأشخاص مثيرا موجة احتجاج في الوسط السياسي.

ورد رئيس الجمهورية #ميشال_عون على المنتقدين بأن طلب ممن يملك معلومات عن أشخاص لا يستحقون الجنسية تقديمها لجهاز الأمن العام.

وكشف الجدل بين مؤيدي عون الذي وقع مرسوم التجنيس ومنتقديه عن عدد من الحاصلين على الجنسية، بينهم من وصفوا بأشد المقربين للنظام السوري.

رئيس الحزب الاشتراكي #وليد_جنبلاط عرض على صفحته في تويتر صورا لعدد من المقربين من بشار الأسد حصلوا على الجنسية اللبنانية، أبرزهم سامر فوز الذي وصف بأنه الذراع الاقتصادية لبشار الأسد، ويدير فوز شبكة واسعة من الأعمال لخدمة النظام، وهاني مرتضى وزير التعليم العالي السابق في سوريا، وفاروق جود نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة في اللاذقية.

واتهم وزير التربية مروان حمادة، رئاسة الجمهورية بالتواطؤ مع النظام السوري، وطالب رئيس الحكومة سعد الحريري بتقديم أجوبة على مرسوم التجنيس.

وأعلن النائب عن حزب القوات فادي سعد التوجه إلى تقديم طعن دستوري في المرسوم.

لكن النائب زياد أسود المقرب من عون رد متهما موقف منتقدي مرسوم التجنيس بالغبي.