.
.
.
.

أميركا مستعدة لحماية مسارات حاملات النفط بالشرق الأوسط

القيادة المركزية الأميركية: الآلاف من قواتنا متواجدون في المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت القوات الأميركية في منطقة الشرق الأوسط عن جاهزيتها لتأمين ممر بحري لناقلات النفط الخام الحيوية، بعدما هدد مسؤولون إيرانيون بإعاقة مساراتها ردا على التهديد بفرض عقوبات جديدة ضد #طهران، بحسب موقع "military.com".

وكان الحرس الثوري الإيراني قد هدد مؤخرا بأن طهران ربما تمنع تصدير أي نفط عبر مضيق هرمز.

وبحسب "بلومبرغ"، فإنه يتم نقل حوالي 30 % من جميع أنواع النفط الخام المتداولة في البحار عبر المضيق كل عام.



الرد إذا لزم الأمر


وصرح النقيب بيل أيربان، الناطق باسم القيادة المركزية الأميركية، في بيان تم إرسال نسخة منه عبر البريد الإلكتروني إلى موقع Military.com: "نحن (القوات الأميركية وحلفائها) معا مستعدون لضمان حرية الملاحة والتدفق الحر للتجارة حيثما يسمح القانون الدولي بذلك".

وأضاف البيان أنه يوجد حاليا الآلاف من القوات الأميركية في المنطقة، بما يشمل حوالي 2200 من مشاة البحرية وقوات البحرية، إضافة إلى وحدة المارينز الـ26 على متن المركبة الهجومية البحرية Iwo Jima.

وتشمل مهامهم "الحفاظ على التدفق الحر للتجارة".



قرار مبكر


وجاء التهديد الإيراني بوقف الملاحة في #مضيق_هرمز في أعقاب إعلان وزارة الخارجية الأميركية عن ضرورة قيام أي شركة تشتري النفط الخام من #إيران بتخفيض الكميات بحلول نوفمبر المقبل، فيما يعد مبكرا عن المتوقع، بحسب CNBC، في أعقاب قرار الرئيس دونالد #ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني الذي توصل إليه الجانبين عام 2015.

وصرح اسماعيل كوتساري، نائب قائد قاعدة الحرس الثوري في طهران قائلا: "إذا تم منع صادرات النفط الإيرانية فلن نسمح بتصدير النفط إلى العالم عبر مضيق هرمز".

وتظهر صور فوتوغرافية، قامت بنشرها وزارة الدفاع الأميركية، أن المركبة الهجومية البحرية Iwo Jima والمدمرة Laboon المسلحة بالصواريخ الموجهة أبحرتا عبر مضيق هرمز قبل أسابيع.