.
.
.
.

فرنسا: مهاجم ستراسبورغ طليق وقوات خاصة تلاحقه

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الفرنسية، الأربعاء، أن شخصين قتلا وأصيب 14 بجروح في إطلاق النار الذي وقع بسوق لعيد الميلاد في ستراسبورغ، في حصيلة جديدة للقتلى.

من جهته، قال وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، إنن 350 من عناصر الأمن يتعقبون المسلح الذي لاذ بالفرار من مكان الحادث.

وذكر كاستانير أن المسلح تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن مرتين لدى فراره، ومكانه غير معروف الآن وتشارك قوات خاصة وطائرات هليكوبتر في ملاحقته، في حين أفاد مراسل "العربية" في وقت سابق، أن المسلح، تحصن في أحد الأحياء على ما يبدو، وجرى تبادل لإطلاق النار بينه وبين الأمن.

إلى ذلك، أكد كاستانير أن فرنسا رفعت مستوى التهديد الأمني وستعزز الإجراءات الأمنية في جميع أسواق عيد الميلاد وستشدد الرقابة على الحدود. وقال: "أعلنا عن حالة تأهب قصوى في البلاد".

ومع استمرار حالة التأهب الأمني القصوى التي تشهدها فرنسا منذ مطلع 2015 بعد موجة هجمات وجه تنظيم "داعش" بتنفيذها أو أوعز بها، فتح المدعي الخاص بجرائم مكافحة الإرهاب تحقيقاً في الحادث.