.
.
.
.

أزمة الطريق الساحلي بليبيا.. تظاهرات ضد الدبيبة

التظاهرات دعمت اللجنة العسكرية المشتركة 5+5

نشر في: آخر تحديث:

بعد إعلانه أمس عن فتح الطريق الساحلي الرابط بين مدينتي مصراتة وسرت، خرجت مظاهرة، اليوم الاثنين، داعمة للجنة العسكرية المشتركة 5+5 ومناهضة لرئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة.

واعتبر المتظاهرون تحرك الدبيبة بمثابة قفز على صلاحيات واختصاصات وجهود اللجنة ومحاولة لتحقيق كسب سياسي.

إلى ذلك، تجمع العشرات وسط مدينة سرت، رافعين شعارات داعمة ومساندة لأعمال وجهود اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، ومنددة بما قام به الدبيبة.

ويأتي الاحتجاج، بعدما تسبب إعلان الدبيبة، أمس، عن فتح الطريق الساحلي بين مدينتي سرت ومصراتة، في أزمة بين الأطراف الليبية.

فقد اتهمت اللجنة العسكرية، رئيس حكومة الوحدة بالتدخل في صلاحياتها والقفز على جهودها لتحقيق مكاسب سياسية وشعبية، مشددة على أن عملية تنفيذ فتح الطريق لن يتمّ إلا بعد موافقتها.

وقررت اللجنة العسكرية 5+5، اليوم، تأجيل فتح الطريق الساحلي إلى موعد لاحق، بعد اجتماعها في مقرها الدائم بمدينة سرت، بحضور وفد من الأمم المتحدة، وتنقلّها للإطلاع على جاهزية الطريق.

فتح الطريق يحتاج ترتيبات أمنية

وقال عضو اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، اللواء خيري التميمي، في اتصال مع "العربية.نت"، إن فتح الطريق الساحلي بين مدينتي مصراتة وسرت، "مازال يحتاج الكثير من الوقت"، كما يحتاج وضع كل الترتيبات الأمنية اللازمة أولاً قبل إعادة فتحه.

الدبيبة خلال إعادة فتح الطريق الساحلي في ليبيا (أسوشييتد برس)
الدبيبة خلال إعادة فتح الطريق الساحلي في ليبيا (أسوشييتد برس)

وتأتي هذه التطورات، قبل يومين من انعقاد اجتماعات برلين 2، المقررة يوم الأربعاء، بمشاركة جميع الدول المعنية بالملف الليبي.

وستتمحور الاجتماعات بالأساس حول خروج المرتزقة والقوات الأجبية من ليبيا وتوحيد المؤسسات وتفكيك الجماعات المسلّحة إلى جانب تحقيق المصالحة الشاملة، تمهيدا لإجراء الانتخابات بموعدها المقرّر في 24 ديسمبر المقبل.