.
.
.
.

أهم المعلومات عن الجيش التركي

نشر في: آخر تحديث:

منذ تأسيس الجمهورية التركية الحديثة على يد مصطفى كمال أتاتورك عام ألف وتسعمئة وثلاثة وعشرين, لعبت المؤسسة العسكرية التركية دورا هاما ليس في الحروب التي خاضتها فحسب, بل في التأثير على الحياة السياسية التركية, وصنع القرار فيما يتعلق بالأمن القومي التركي كذلك, وحتى أمد قريب كان يشار إلى الجيش التركي على أنه حامي الإيديولوجية العلمانية التي أرسى دعائمها أتاتورك.

القوات المسلحة التركية:
تتألف من القوات البرية التي تعد من أضخم القوى البرية حول العالم, وثاني أكبر جيش في حلف الاطلسي الناتو, بعديد قوات يزيد على أكثر من أربعمئة ألف جندي نظامي.

والقوات الجوية التي تملك من اسطولا جويا معتبرا ضمن الحلف الاطلسي يضم سبعمئة طائرة هجومية, واعتراضية وطائرات نقل وتدريب واستطلاع, إضافة إلى ستين ألف جندي.

وسلاح البحرية ومشاة البحرية تعد حوالي خمسين ألفا يعمليون في اطول بحري يضم ستة عشر فرقاطة إضافة إلى تسع سفن حربية, وثلاثة عشر غواصة

كما تضاف قوات الدرك وخفر السواحل إلى قوام القوات المسلحة، ويتبعان للجيش في أوقات الحرب.

أما القائد الأعلى للقوات المسلحة في تركيا فهو رئيس هيئة الأركان العامة, ويقوم بدور القائد العام بالنيابة عن الرئيس. وهو من يقوم بوضع استراتيجيات الجيش وأنشطته, إضافة إلى تنسيق العلاقات العسكرية مع الدول الأعضاء في الناتو والدول الصديقة.

شارك الجيش التركي في عدد من الحروب الخارجية منذ تأسيسه:
كان أولها الحرب العالمية الثانية
والحرب الكورية التي شاركت تركيا فيها كعضو في الأمم المتحدة
غزو قبرص عام ألأف وتسعمئة وأربعة وسبعين
والحملات المتواصلة ضد حزب العمال الكردستاني