.
.
.
.

جرّة قلم

نشر في: آخر تحديث:

إجراءات تصحيح الأخطاء تستغرق عقوداً من الزمن في أروقة المحاكم والبعض منها يبقى من معلقاً، مليون ونصف المليون جزائري يطالبون بتصحيح حالتهم المدنية إذ أسهم تعريب سجلات الحالة المدنية الموروثة من الاستعمار الفرنسي في بروز هذه الأخطاء. بين صفحات السجلات الجزائرية قصص لجزائريين أحياء في الوجود وموتى على أوراق رسمية مثلما أراد المستعمر الفرنسي إلغاء هويتهم عندما رسم الخارطة الاسمية للجزائرين في مطلع القرن التاسع عشر.