فيديو العربية

بيت جرائم ريا وسكينة يتحول إلى مزار في الإسكندرية

 عاد حي اللبّان بمدينة الإسكندرية للواجهة مرة أخرى وهو الحي الذي اشتهر بريا وسكينة حيث كانتا تسكنان مع زوجيهما وتستدرجان ضحاياهما من النساء من منطقة زنقة الستات للاستيلاء على ذهبهن ومتعلقاتهن، ودفنهن بعد قتلهن، ذات البيت الذي شهد جرائمهن، أصبح هذه الأيام مزارا يقصده الناس، فيما استغل البعض شهرة ريا وسكينة للترويج والدعاية لأماكنهم ومنتجاتهم.