.
.
.
.

الأمم المتحدة تفتح النار على القضاء العراقي

نشر في: آخر تحديث:

إعدام ثمانية وثلاثين شخصا شنقا بتهمة الإرهاب في سجن بمدينة الناصرية جنوب في العراق... عملية بهذا الحجم والعدد أثارت صدمة في مجلس حقوق الإنسان التابع للامم المتحدة...
الهيئة الحقوقية الدولية أبدت مخاوف وشكوكا حيال وجود ضمانات لمحاكمة عادلة في قضية المدانين الثمانية والثلاثين الذين نفذ فيهم حكم الاعدام
وانتقدت النظام القضائي العراقي الذي ترى أنه إساء تطبيق العدالة وانتهك الحق في الحياة، حيث لم تكشف السلطات عن جنسيات المدانين ولا أسمائهم أو مكان إقاماتهم، كما لم تقدم تفاصيل عن محاكماتهم.
المفوضية جددت دعوتها لبغداد لوقف تنفيذ عقوبة الإعدام.
واحصت المفوضية 106 عمليات اعدام في العراق هذا العام اشهرها إعدام اثنين وأربعين شخصا في يوم واحد وفي السجن ذاته كان ذلك في سبتمبر الماضي
وتشير الأمم المتحدة إلى أن أحكاما بالإعدام صدرت بحق نحو 1200 من السجناء الستة آلاف المحتجزين في سجن الناصرية، ودعت الحكومة العراقية إلى إنشاء "هيئة خاصة" لمراقبة أحكام الإعدام والمحاكمات المرتبطة بها وتقديم توصيات لضمان احترام المعايير الدولية للمحاكمات.