فيديو العربية

عصائب أهل الحق.. خارج بيت الطاعة

 رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يستعد لمواجهة جديدة مع بعض الفصائل المسلحة رغم ضمانه وقوف المرجعية الدينية ومعها المنظمات المدنية والشارع العراقي إلى جانبه في تنفيذ وعوده التي قطعها مرارا بتجريد الميليشيات من سلاحها ودمجها في المؤسسة العسكرية... إلا أن برلمانيين وساسة بعض الكتل أبدوا مخاوفهم من عدم التزام كافة الفصائل بنداء المرجعية خاصة وأنها تضم نحو مئة وأربعين ألف عنصر مزودين بأسلحة متطورة أطراف أخرى عبرت عن خشيتها من إمكانية استغلال حل فصائل الحشد من قبل أطراف خارجية وفي مقدمتها إيران ما قد يعيد تكرار سيناريو ظهور ميلشيا حزب الله اللبناني خارج سيطرة الدولةتلك الشكوك عززها ظهور زعيم عصائب أهل الحق قيس الخزعلي مؤخرا ببزته العسكرية قرب الحدود اللبنانية وتهديده لإسرائيل بشكل واضح برفقة عناصر من حزب الله يضاف هذا إلى أن بعض المراقبين أوضحوا أن الأمر قد يشكل تحديا لسلطات العبادي وقد يفتح الباب أمام فصائل أخرى لإبراز قوتها بعيدا عن الحكومة تنفيذا لأجندات إيران التوسعية في المنطقة