.
.
.
.

"حريم السلطان" كيم يونغ أون يجذبن الأضواء في الألعاب الأولمبية

نشر في: آخر تحديث:

دبلوماسية الجنس اللطيف التي لجأ اليها كيم يونغ أون تؤتي ثمارها
شخصيتان نسائيتان من اقرب المقربين من كيم تتواجدن في كوريا الجنوبية بمناسبة الالعاب الاولمبية الشتوية... والأضواء مسلطة عليهما بشكل كبير.
الاولى شقيقته والتي عاشت في الظل لسنوات وتُعد اليوم من اقوى شخصيات النظام رغم غموض شخصيتها الا انه عرف عنها السفر الكثير حيث زارت اكثر دول العالم و يعتقد بانها تجيد عدة لغات بحكم دراستها في سويسرا، واليوم تعد مسؤولة أمن في الدولة وتطل برفقة كبار المسؤولين في الحزب و الجيش
فكيم يو يونغ كيم تبدو ظل شقيقها الغامض كيم يونغ أون في كوريا الجنوبية...
أما الشمالية الثانية فهي المغنية هيون ريد الصديقة السابقة للزعيم الكوري الشمال، والتي رفض والده ارتباطه بها. تكبره بنحو خمس سنوات فهي اليوم بمطلع الاربعينيات وقد ابهر حضورها المشاركين في حفل فرقة سامجيون الكورين.
الدبلوماسية النسائية تكللت بتوجيه دعوة من كيم يونغ أون لرئيس كوريا الجنوبية لزيارة بيونغ يونج ولعل الانجاز الاكبر لها هي سير فريقا الكوريتين معا خلال افتتاح الألعاب الاولمبية الشتوية