.
.
.
.

فراغ دستوري يطرق أبواب العراق

نشر في: آخر تحديث:


ما إن ظهرتِ النتائجُ شبهُ النهائية للانتخاباتِ العراقية حتى بادرتْ معظمُ القوى السياسية بتهنئِة القائمةِ المتقدمة سائرون ..واستبشر العالمُ خيرا بأن ثقافة َ تداولِ السلطة قد حلت اخيرا في العراق.. لكن بعدها بأيام ٍ تصاعد الحديثُ عن تزوير.. اجتمع البرلمانُ بأغلبيةِ النوابِ الذين لم يفوزوا، ليس فقط للطعن ِ بالنتائج بل والتصويتِ على قانون ٍ يُطالبُ بالعدِ والفرزِ في عموم ِ العراق.. أما المحكمة ُ الاتحادية فأكدت أنَّ اعادة َ الفرزِ والعد تشملُ فقط المحطاتِ التي قُدمت بحقِها طعون.