.
.
.
.

إدارة بايدن حائرة بين عدم التصعيد وردع الميليشيات التابعة لإيران.. فما النتيجة؟

نشر في: آخر تحديث: