.
.
.
.

"طالبان الودودة" تحتاج إلى من يخلعها عباءة الإرهاب؟

نشر في: آخر تحديث: