.
.
.
.

واحدة لواشنطن والأخرى لداعش.. روايتان لهجوم محيط كابل الدامي

نشر في: آخر تحديث: