.
.
.
.

ما الذي فعله إعصار آيدا؟ محاكاة في ستوديو العربية للكارثة

نشر في: آخر تحديث: