.
.
.
.

لهذا السبب يرغب الاتحاد الأوروبي بالحوار مع حركة طالبان

نشر في: آخر تحديث: