.
.
.
.

القاعدة لاتزال تشكل تهديدا وواشنطن تنفي وتؤكد!

نشر في: آخر تحديث: