مباشر

صورة تعبيرية عن الذكاء الاصطناعي (iStock)

اقتصاد السعودية

 نمو قياسي لأنشطة الذكاء الاصطناعي في السعودية خلال 2023

أكثر من 3 آلاف سجل تجاري خاص بتقنيات الذكاء الاصطناعي

نشر في: آخر تحديث:

كشفت نشرة قطاع الأعمال الصادرة عن وزارة التجارة السعودية، خلال الربع الأول من العام الجاري 2023 تضاعفًا في عدد السجلات التجارية الخاصة بتقنيات الذكاء الاصطناعي خلال الربع الأول بنسبة 74% حيث بلغ إجمالي السجلات للنشاط أكثر من 3 آلاف سجل مقارنة بـ 232 في الربع الأول من العام 2022م.

واستحوذت الرياض على النصيب الأكبر بواقع 2013 سجلًا، تلتها منطقة مكة بـ628 سجلًا، والشرقية بـ 361 سجلًا، ثم المدينة المنور بـ 101 سجل، وعسير بـ 41 سجلًا.

وحققت القطاعات الواعدة نموًّا مطردًا؛ نظير الجهود التي قامت بها حكومة المملكة من دعم وتمكين هذه القطاعات، وتشمل القطاعات الواعدة عددًا من المجالات؛ أبرزها: البنية التحتية الرقمية، والتكنولوجيا المالية، والدفع الإلكتروني، والخدمات اللوجستية والنقل، وحلول توصيل الميل الأخير، نقلاً عن وكالة الأنباء السعودية "واس".

اقتصاد ذكاء اصطناعي بعد تحذيرات ماسك من مخاطر الذكاء الصناعي.. بايدن يوجه طلباً للشركات

إلى جانب الخدمات الإلكترونية المرتبطة بجودة الحياة مثل: الصحة الإلكترونية، والتعليم الإلكتروني، والترفيه والألعاب، وغيرها، إضافة إلى جاذبيتها العالية نتيجة النمو العالي الذي شهده؛ مما جعلها محورًا للتعاون والشراكات الثنائية.

تطوير الألعاب

ومن أبرز الأنشطة الاقتصادية في القطاعات الواعدة تطوير الألعاب إذ نمت سجلاتها المصدرة خلال الربع الأول من العام الجاري بنسبة 92%، حيث أصدر 219 سجلًّا تجاريًّا في الربع الأول، بينما أصدر 114 سجلًّا تجاريًّا في الربع الأول من عام 2022، كما وصلت إجمالي السجلات لنشاط تطوير الألعاب أكثر من 1600 سجل، وتأتي في مقدمتها مدينة الرياض بمقدار 980 سجلًّا،وبعدها مكة المكرمة 357 سجلًّا، وفي المنطقة الشرقية بـ191 سجلًّا، والمدينة المنورة بـ 64 سجلًّا وعسير 28 سجلًّا لنشاط تطوير الألعاب.

وأشارت البيانات الصادرة عن الوزارة إلى أن قطاع البرمجة الحاسوبية شهد نموًّا بواقع 30% بـ 878 سجلًّا في الربع الأول من عام 2023م مقارنة بـ 676 سجلًّا في الفترة نفسها من العام 2022م، حيث بلغ عدد السجلات 11858 سجلًّا على مستوى المملكة.

وتفوقت منطقة الرياض على باقي المناطق بواقع 7098 سجلًّا تجاريًّا،تلتها منطقة مكة المكرمة بواقع 2449 سجلًّا،ثم المنطقة الشرقية بـ 1338 سجلًّا، والمدينة المنورة بـ 310 سجلات، تلتها منطقة القصيم بـ 220 سجلًّ تجاريًّا.

وأبرزت البيانات عشرة قطاعات في المملكة مصدرة للسجلات التجارية في الربع الأول لعام 2023م، منها تجارة الجملة والتجزئة بـ 21199 سجلًّا، والتشييد بـ9969، وخدمات الإقامة والمطاعم بـ7968، والصناعات التحويلية بـ4248، وأنشطة الخدمات الأخرى بـ4237، والخدمات الإدارية وخدمات الدعم بـ3869، والنقل والتخزين بـ2293، والأنشطة المهنية والعملية والتقنية بـ2084، والأنشطة العقارية بـ1824، والمعلومات والاتصالات بـ1008 سجلات.

اقرأ أيضاً

قبل أن تذهب