مباشر

أنهى عملاقا التكنولوجيا مؤخرًا هدنة استمرت لسنوات

شركات

طلب "غير معقول" من غوغل يتسبب في أزمة مع مايكروسوفت

مايكروسوفت رفضت تسليم مستندات هامة لـ"غوغل"

نشر في: آخر تحديث:

طلبت غوغل التابعة لشركة ألفابيت الأميركية، من قاضٍ فيدرالي أن يأمر شركة مايكروسوفت بتسليم مستندات داخلية من بعض المديرين التنفيذيين الذين تقول غوغل إنها بحاجة إليها للدفاع عن دعوى احتكار مرفوعة ضدها من قبل وزارة العدل الأميركية.

قالت غوغل في دعوى قضائية مساء أمس الخميس في واشنطن، إن مايكروسوفت ترفض البحث في ملفات 19 من المديرين التنفيذيين الذين لهم صلة بدفاع غوغل.

مايكروسوفت لاعب رئيسي في الدعوى القضائية التي رفعتها وزارة العدل، والتي تتهم فيها غوغل بإساءة استخدام هيمنتها على مجال البحث على الإنترنت. وتقول الحكومة الأميركية إن غوغل استخدمت بشكل غير قانوني سلطتها في السوق لإحباط التهديدات التنافسية من قبل المنافسين مثل محرك بحث Bing من Microsoft.

قصص اقتصادية لقاح كورونا شركات عملاقة تفرض إجبارية التلقيح على موظفيها.. بينها فيسبوك وغوغل

وقالت غوغل في ملف الدعوى: "لا يوجد طرف ثالث أكثر مركزية في هذا التقاضي من مايكروسوفت"، وفق ما نشرته "بلومبرغ".

من جانبها، ردت مايكروسوفت في ملف منفصل بأن طلب غوغل للمستندات "غير معقول ومرهق". وقالت الشركة إنها عرضت جمع وثائق من 27 فردًا، وإن غوغل اقترحت تقديم معلومات من 28 شخصًا إضافيًا، ليصبح المجموع إلى 55 شخصاً.

يأتي الصراع على الوثائق في وقت أنهى عملاقا التكنولوجيا مؤخرًا هدنة استمرت لسنوات، اتفقا خلالها على عدم توجيه قوتهما ضد بعضهما البعض.

اقرأ أيضاً

قبل أن تذهب