مباشر

Your browser doesn’t support HTML5 video

تكنولوجيا

شركة الأقمار الصناعية التابعة للملياردير ريتشارد برانسون تتقدم بطلب للإفلاس

"فيرجين أوربت" كانت تخطط لتسريح 85% من العمالة 

نشر في: آخر تحديث:

تقدمت شركة فيرجن أوربت، شركة الصواريخ التي أسسها الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون، بطلب إفلاس في الولايات المتحدة.

وقالت الشركة التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها في بيان يوم الاثنين، إنها تقدمت بطلب الإفلاس وفقاً للفصل الـ 11، مما يعني أنه يمكنها الاستمرار في ممارسة الأعمال التجارية أثناء إعادة هيكلة ديونها.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة "فيرجن أوربت"، دان هارت، في البيان المنشور على موقعها على الإنترنت: "في حين أننا بذلنا جهوداً كبيرة لمعالجة وضعنا المالي وتأمين تمويل إضافي، يجب علينا في نهاية المطاف أن نفعل ما هو الأفضل للأعمال".

شركات سوق السعودية "نادك" توصي بزيادة رأس المال بملياري ريال عبر طرح أسهم حقوق أولوية

ويعتقد هارت أن "تقنية الإطلاق المتطورة" للشركة ستحظى "بجاذبية واسعة للمشترين بينما يواصل عملية بيع الشركة"، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وستقوم شركة "Virgin Investments"، إحدى الشركات الشقيقة لـ "Virgin Orbit"، بضخ 31.6 مليون دولار في شركة الأقمار الصناعية لمساعدتها على البقاء واقفة على قدميها أثناء البحث عن مالك جديد.

ويأتي هذا الإعلان بعد أيام فقط من إعلان شركة "فيرجن أوربت" أنها ستسرح حوالي 85% من قوتها العاملة لتقليل النفقات لأنها لا تستطيع تأمين تمويل إضافي.

تأسست الشركة في عام 2017 لتصنيع صواريخ صغيرة تسمى LauncherOne يمكنها توصيل أقمار صناعية خفيفة الوزن للدوران بسرعة وبتكلفة زهيدة. إذ تقلع الصواريخ من طائرات بوينج 747 المعدلة.

إنها واحدة من عدة شركات، بما في ذلك "بلو أوريغن" لجيف بيزوس، التي حاولت تسويق إطلاق الأقمار الصناعية.

واجهت شركة "فيرجن أوربت" مشكلة في يناير عندما فشل أحد صواريخها في الوصول إلى المدار بسبب ارتفاع درجة حرارة محركها. كانت أول محاولة للشركة لإطلاق قمر صناعي من أراضي المملكة المتحدة. يذكر أن الشركة أكملت 4 عمليات إطلاق ناجحة سابقة من كاليفورنيا.

اقرأ أيضاً

قبل أن تذهب