مباشر

جبال شدا تتميز بإنتاجها من البن

بالصور..قصة جبال شدا السعودية مع "البُن الشدوي"

نشر في: آخر تحديث:

يتشبث به أهالي جبال شدا بتاريخ طويل وراء قصة "البُن الشدوي" وشهرته وطرق غرسه والعناية به بجبلي شدا الأسفل والأعلى الواقعة بالقطاع التهامي من منطقة الباحة، للمحافظة على ما تبقى من موروث امتد لمئات السنين لمزارعي البن العربي، آملين إمتاع العالم بتذوق فنجان من القهوة الشدوية المحلية، وذلك بحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس).

وقال الباحث في علم الآثار الدكتور أحمد قشاش الغامدي إن تسمية البُن بالبن الشدوي نسبة إلى جبلي شدا الأعلى والأسفل بالباحة، مشيراً إلى أن زراعة البُن تقتصر في المملكة على الجبال المرتفعة نسبياً في جنوبها كجبال فيفاء، وبني مالك، وعسير، وجبلي شدا الأسفل والأعلى في الباحة.

وذكر أحد مزارعي البُن من أهالي شدا المواطن علي بن جمعان الغامدي، أن زراعة البُن تمتد إلى ثلاث سنوات، تبدأ في أواخر فصل الصيف على أن يكون قِطافه في بداية صيف السنة الرابعة، ومن ثم يتم تجفيف وفرز مكونات ثمرة البُن، ويُنقل بعدها إلى أسطح المنازل لنشره وتجفيفه تحت أشعة الشمس لمدة 3 أيام.

وأضاف أن البن يُجمع ويُبعد عن أشعة الشمس ليومين داخل البيوت، ثم يُعاد نشره مرة أخرى فوق الأسطح لخمسة أيام، عندها يتحول لون حبات البن من الأحمر إلى الأسود في حين يخف وزنه نتيجة فقدانه الرطوبة والماء جراء التجفيف. ويجرش البن على الرحى بعد رفع حجر الرحى الأعلى درجة معينة ليتناسب مع حجم حبات البن، وهناك من يجرشه بحجارة خاصة أعدت خصيصا لهذا الشأن بعدها يتم فصل القشرة عن الصرف كل على حده ليتسنى بيعه بهذه الصورة وحسب رغبة الزبون.

قبل أن تذهب