النصر يُتوج بطلاً لكأس ولي العهد السعودي

نشر في: آخر تحديث:

تُوج النصر بطلا لكأس ولي العهد السعودي، بعد أن تفوق وتمكن عن جدارة واستحقاق من هزيمة غريمه التقليدي الهلال 2-1 في المباراة التي احتضنها استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض، أمام أكثر من 62 ألف متفرج.

وحقق النصر البطولة للمرة الثالثة في تاريخه بعد تحقيقه للقب في عامي 1973 و 1974 وأوقف النصر مسيرة الهلال في البطولة بعد تحقيقه للقب في الست نسخ الماضية.

بدأ الشوط الأول بضغط هلالي على مرمى النصر، أثمر عن هدف مبكر للفريق الأزرق بعد أن لعب سالم الدوسري كرةً من منتصف الملعب خلف المدافعين للمهاجم ناصر الشمراني الذي راوغ حارس النصر عبدالله العنزي واستقرت الكرة في الشباك.. بعد الهدف وضح الارتباك على الفريق النصراوي وكاد الهلال أن يعزز تقدمه بهدف ثان بعد أن حصل على خطأ على قوس منطقة الجزاء النصراوية.. تصدى لها البرازيلي نيفيز وسددها مرت من فوق العارضة النصراوية.. وبعد مرور ١٥ دقيقة استعاد النصر توازنه وبدأ بالهجوم على مرمى الهلال، ووضح اعتماده على الكرات الطويلة والتي أثمرت عن هدف التعادل، بعدما لعب قائده حسين عبدالغني كرةً طويله حولها المدافع محمد حسين برأسه لترتطم بالقائم الأيسر الهلالي وتعود للمدافع سلطان الدعيع الذي وضعها برأسه في مرمى فريقه.. بعد الهدف النصراوي وضح الارتباك على دفاع الهلال بعد أن مرر ظهيره الأيمن ياسر الشهراني كرة بالخطأ لمهاجم النصر البرازيلي إيلتون الذي وضع الكرة على يسار الحارس حسين شيعان لترتطم بالقائم الأيمن الهلالي ويبعدها الدعيع عن مناطق الخطر.

الشوط الثاني

وفي الشوط الثاني، تراجع أداء الهلال كثيراً وتواصلت أفضلية النصر الذي امتلك الكرة في أكثر أوقات اللقاء، وفي الدقيقة 57 توغل شايع شراحيلي داخل منطقة الجزاء الهلالية وتعرض لعرقلة من لاعب الهلال نواف العابد ليحتسب الحكم ركلة جزاء نصراوية.. تصدى لها محمد السهلاوي ووضعها على يمين حارس الهلال حسين شيعان.. بعد الهدف النصراوي حاول مدرب الهلال سامي الجابر تنشيط خط وسطه بإجرائه تبديلا بدخول عبدالعزيز الدوسري بديلاً لنواف العابد.. رد عليه الاوروغوياني كارينيو مدرب النصر بتغيير بدخول يحيى الشهري بديلاً لمحمد نور.. ولم يتغير أداء الهلال بعد هذا التغيير ليجري الجابر تغييره الثاني بدخول المهاجم ياسر القحطاني بديلاً لسعود كريري.. بعدها انخفض أداء النصر ووضح اعتماده على الهجمات المرتدة.. ووضحت خطورة النصر مع الهجمات المرتدة وكاد البرازيلي ايلتون أن يستفيد من إحداها بعد ان وصلته عرضية من المهاجم محمد السهلاوي حولها بقدمه بعيده عن مرمى الهلال.. وبعدها واصل البرازيلي ايلتون اخفاقه بعد أن وصلته كرة مميزة من الشهري سددها بجانب القائم الايسر الهلالي.. وسنحت للهلال هجمة خطيرة كاد من خلالها أن يحرز هدف التعادل بعدما تخطى البرازيلي نيفيز أكثر من لاعب نصراوي وواجه الحارس عبدالله العنزي وسدد الكرة نجح من خلالها الأخير في ابعادها عن مناطق الخطر.. بعدها رد النصر بهجمة خطيرة للشهري الذي مرر كرةً مميزة للبرازيلي ايلتون الذي سددها بعيدة عن مرمى الهلال.