مجزرة في الحيدرية بحلب جراء القصف بالبراميل المتفجرة

نشر في: آخر تحديث:

سقط 15 قتيلاً، صباح اليوم الأحد، ببراميل متفجرة استهدفت دور الحيدرية في حلب، فيما سقط عشرات الجرحى، وسط عجز الطواقم الطبية عن استيعاب العدد الكبير من الضحايا.

وألقت مروحيات النظام بعض حمولتها من براميل الموت على حي القاطرجي بحلب مخلفة دماراً هائلاً في الأبنية السكنية. كما دمرت قوات الأسد منازل داريا وطرقها بعد أن تجاوز ما ألقته عليها من براميل متفجرة الـ240، بحسب هيئة الثورة السورية.

وفي حماة، أفاد المركز الإعلامي عن قيام مروحيات النظام الحربية في ساعات الصباح الأولى بالقصف بالبراميل المتفجرة على قرية الجلمة وصوران ومورك وكفرزيتا والمصاصنة بالريف الشمالي، في وقت تتواصل الاشتباكات بين قوات المعارضة وقوات النظام على حواجز ريف حماة الشمالي.

أما في ريف دمشق، فقصف الطيران المروحي مدينة داريا بالبراميل المتفجرة بالإضافة إلى القصف بالمدفعية الثقيلة على مدن داريا ودوما والزبداني.

وأخيراً أسقطت طائرات النظام الحربية براميل متفجرة أيضاً على قلعة الحصن الأثرية بريف حمص محدثة فيها دمارا كبيرا.