أنباء متضاربة عن إبحار ناقلة النفط الكورية من ليبيا

مصادر لـ"الحدث" أكدت أن الباخرة غادرت الميناء بحمولة قيمتها 36 مليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

تضاربت الأنباء حول ناقلة النفط الكورية الشمالية التي رست في ميناء سدرة بإقليم برقة الليبي.

وأكّدت مصادر لقناة "الحدث" بأن الباخرة غادرت الميناء بحمولة تقدّر قيمتها بحوالي 36 مليون دولار أميركي.

أما برلماني ليبي فأكد لوكالة "فرانس برس" أن الناقلة بدأت تحميل شحنتها ليل السبت، إلا أنها لن تغادر الميناء قبل الساعة 11:00 غرينيتش يوم الأحد، بعد إتمام سعتها الاستيعابية المقدرة بحوالي 350 ألف برميل من النفط الخام.

وأشار المصدر إلى أنه سيتم اعتراضها قبيل خروجها من المياه الإقليمية الليبية عبر القوات البحرية، وإن لم تنجح في ذلك سيتم قصفها بسلاح الطيران التابع للجيش الليبي.

ومن جهته، أوضح عضو لجنة الدفاع في المؤتمر الوطني العام مسعود عبدالسلام عبيد أن الناقلة صغيرة الحجم حمولتها 350 ألف برميل، مشيرا إلى أنها تقوم بشحن النفط بطريقة غير شرعية.

وأكد عبيد أن خيار القوة سيكون الحل النهائي للمحافظة على السيادة الليبية، وأن الموضوع بيد الحكومة المؤقتة.

وكان مصدر مسؤول بـ"المكتب التنفيذي التابع للمكتب السياسي لإقليم برقة" قد أعلن عن استقبال ناقلة النفط فجر السبت، في خطوة لتصدير أول شُحنة من النفط الخام بإدارة الإقليم من ميناء السدرة الخارج عن سلطة الدولة منذ يوليو 2013.