مقاتلو #الزبداني وعائلاتهم إلى تركيا عبر #لبنان

نشر في: آخر تحديث:

تشهد هدنة "الزبداني - كفريا والفوعة" بدء تنفيذ المرحلة الثانية التي تشمل خروج المصابين باتجاه لبنان وتركيا، على وقع الاشتباكات والقصف وبراميل النظام المتفجرة التي شهدتها محاور القتال المختلفة.

ويتوقع نقل 123 شخصا من الزبداني عبر بيروت إلى تركيا.

وأفادت مراسلة الحدث بأن سيارات الصليب الأحمر اللبنانية وموكب الأمن العام اللبناني عبرت نقطة المصنع الحدودية بين لبنان وسوريا بانتظار وصول الجرحى الذين سيتم نقلهم من المنطقة المشتركة بين الحدود السورية اللبنانية، مع بعض العائلات السورية إلى مطار بيروت الدولي ومن ثم إلى تركيا.

وينص الاتفاق الذي جرى برعاية أممية على منح العشرات من مقاتلي المعارضة السورية الذين يتحصنون منذ عدة أشهر في مدينة الزبداني قرب الحدود اللبنانية ممرا آمنا إلى مطار بيروت ثم إلى وجهتهم النهائية في تركيا برعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وبالتزامن ستتوجه حوالي 300 أسرة من بلدتي كفريا والفوعة (اللتين تقطنهما أغلبية شيعية) المحاصرتين في محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في قافلة برية إلى الحدود التركية ثم إلى بيروت جواً.