بلجيكا.. إلغاء تظاهرة الأحد لأسباب أمنية

نشر في: آخر تحديث:

دعت السلطات البلجيكية السبت السكان إلى عدم المشاركة الأحد في بروكسل، لدواع أمنية، في "المسيرة ضد الرعب" التي تقرر تنظيمها بعد الاعتداءات التي خلفت 31 قتيلا الثلاثاء.

وقال وزير الداخلية جان جامبون "ندعو الناس إلى عدم المشاركة في هذه التظاهرة غدا"، متحدثا عن أسباب "أمنية".

بدوره، قال رئيس بلدية بروكسل ايفان مايور في مؤتمر صحافي "نظرا لإبقاء مستوى التهديد على الدرجة الثالثة (من أصل أربع) والتحقيقات القائمة والتعبئة للشرطة على الأرض (...) نود دعوة المواطنين إلى عدم التظاهر غدا"، داعيا إياهم إلى "إرجاء تظاهرتهم لبضعة أسابيع".

واعتبر مايور أن هذا الإجراء "يفسح في المجال أمام جميع المحققين للعمل".

وكان مقررا أن تنطلق "مسيرة ضد الرعب" بعد ظهر الأحد من ساحة البورصة في قلب بروكسل بهدف "إبراز التضامن" و"الإثبات لمن يريدون تركيعنا أننا سنظل واقفين"، بحسب منظمي التحرك.

وقال هؤلاء في بيان صباح السبت "هذا الأسبوع نحن المواطنون البلجيكيون، تعرضنا لهجوم في طريقة عيشنا وعاداتنا وحقوقنا وحريتنا. ينبغي أن يحل الأمل والدفاع عن قيمنا محل الخوف".