خندق يطوق الرمادي.. منعاً لتسلل داعش وانتحارييه

نشر في: آخر تحديث:

بدأت القوات العراقية في محافظة الأنبار، غرب بغداد، الأحد حفر خندق جنوب مدينة #الرمادي لمنع تسلل عناصر تنظيم داعش، حسبما أفادت مصادر أمنية ومحلية.

ويمتد الخندق مسافة 45 كيلومترا بعمق متر ونصف المتر إلى جانب ساتر ترابي بارتفاع متر ونصف كذلك، ويطوق المدينة الواقعة على بعد 100 كلم غرب #بغداد ، من الجنوب والجنوب الغربي.

وفي هذا السياق أكد اللواء الركن محمود الفلاحي "أهمية انشاء هذا الخندق والساتر، لمنع تسلل الإرهابيين والانتحاريين والمفخخات من الصحراء إلى مدينة الرمادي". وأضاف "سيتم نشر قوات من الجيش وأبناء العشائر على امتداد الساتر لتأمين حمايته ومنع تسلل الارهابيين".

من جانبه، أكد عضو اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة عذال الفهداوي أن "الهدف من الساتر والخندق، وقف الخروقات الأمنية ودخول السيارت المفخخة من المنطقة الصحرواية".

وأشار الفهداوي الى "لجوء عناصر تنظيم #داعش الارهابي واختبائهم في مناطق صحرواية واسعة في محافظة #الأنبار المجاورة للسعودية والأردن وسوريا".

واستعادت القوات العراقية سيطرتها على المدينة عام 2015، من قبضة داعش، لكنها تتعرض لهجمات بسيارات مفخخة وتهديدات إرهابية.