تلويح وتحذير بين موسكو وواشنطن حول سوريا

أميركا تطالب بضغط دولي على روسيا لوقف دعمها لنظام الأسد

نشر في: آخر تحديث:

أكد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية #ستيفن_أوبراين ، أن الفشل في إيصال #المساعدات_الإنسانية إلى آلاف المدنيين المحاصرين في سوريا يشكل وصمة عار للمجتمع الدولي و #مجلس_الأمن خاصة.

وأوضح أوبراين أن الاتفاقات التي عقدت مؤخراً بشأن إجلاء مدنيين عن بعض المدن السورية المحاصرة هي اتفاقات قد لا تستوفي المعايير القانونية الدولية أو تتقيد بالمبادئ الإنسانية.

من جهتها، دعت واشنطن #المجتمع_الدولي إلى ممارسة كل الضغوط الممكنة على #روسيا لفرض وقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية في سوريا.

وقالت المندوبة الأميركية لدى #الأمم_المتحدة #نيكي_هالي ، إن روسيا تواصل حماية نظام #الأسد الذي يمنع إيصال المساعدات الإنسانية إلى شعبه.

من جانبهم، دعا وزيرا الخارجية والدفاع الروسيان، إضافة إلى وزير مجلس الأمن، #الولايات_المتحدة إلى العمل وفقاً لقرارات الأمم المتحدة والامتثال للقانون الدولي.

كما حذروا، خلال مشاركتهم في مؤتمر موسكو السادس للأمن الدولي، من أن روسيا ستتخذ إجراءات مضادة إذا كانت أميركا ستهدد #الجيش_الروسي.

وقال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، إن الضربة الأميركية الصاروخية على مطار #الشعيرات في وقت سابق تعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وتهديداً لأمن الجيش الروسي، فيما أشار مسؤول في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة للاتحاد الروسي إلى أن روسيا مضطرة لاتخاذ إجراءات ضد الضربات الأميركية المحتملة على سوريا.