الجيش العراقي يصد هجوماً لداعش قرب الرمادي

بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش الذي كان تسلل إلى المدينة فجراً

نشر في: آخر تحديث:

استعادت القوات الأمنية العراقية السيطرة الكاملة على ثلاث مناطق جنوب مدينة #الرمادي وغربها، بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش الذي كان تسلل إليها فجراً، بحسب ما قال قائد شرطة الأنبار.

وأعلن اللواء هادي رزيج كسار أن "القوات الأمنية والعشائر استعادت السيطرة على منطقتي الطاش والمجر جنوب الرمادي ومنطقة الـ7 كيلو غرباً، وتمكنت من قتل جميع عناصر داعش المتسللين".

وكانت مواجهات عنيفة، دارت فجر الأربعاء، بين القوات العراقية وداعش في ثلاث مناطق قرب الرمادي. وقال العقيد في الجيش العراقي، وليد الدليمي في حينه إن "مواجهات عنيفة دارت بين قوات الجيش وشرطة الأنبار، والعشائر من جهة، وعناصر داعش من جهة أخرى في ثلاث مناطق من الرمادي".

وأوضح أن "عناصر من تنظيم داعش تمكنوا، فجراً من التسلل لمنطقتي (الطاش)، و(المجر) جنوب الرمادي، ومنطقة (الـ7 كيلو) غرباً"، مبيناً أن "العناصر كانوا مدججين بالأسلحة والمعدات، وبينهم انتحاريون".

يذكر أن القوات العراقية كانت أطلقت عمليات عسكرية الأسبوع الماضي بغية استعادة بعض المناطق التي يسيطر عليها داعش غرب الأنبار، لا سيما عانة والريحانة غرب الأنبار في العراق. وأكد مجلس محافظة الأنبار ف يحينه استمرار عمليات تطهير غرب الأنبار من تنظيم داعش.