بعد جدة استقبلت الرياض السبت العائلات لأول مرة في استاد الملك فهد خلال مباراة كلاسيكو الهلال والاتحاد. وقد خصص ٧٥٠٠ مقعد للعائلات، امتلأت بمجملها تقريباً. وضجت المقاعد بالحاضرين الذين هتفوا تشجيعاً لفريقهم.

وقد برز في القمة الكروية التي انتهت بالتعادل الإيجابي التنظيم النسائي الذي شارك الذكور في إنجاح هذه السهرة الكروية.

جانب من الحضور

وأبدى العديد ممن حضروا مباراة الهلال والاتحاد في قمة مباريات الجولة 17 من دوري المحترفين السعودي سعادتهم بقرار دخول العائلات إلى ملاعب كرة القدم، والذي بدأ تطبيقه هذا الجولة، مما مكنهم اصطحاب عوائلهم إلى استاد الملك فهد الدولي لمشاهدة المباراة. 

وفي مقابلة سريعة للعربية مع عدد من الأطفال الذين أتوا للمشاركة في هذا الحدث، عبرت طفلة عن شكرها للملك سلمان، على طريقتها العفوية، قائلة:" شكراً بابا سلمان".

أما بالنسبة للتنظيم، فقد قالت إحدى المنظمات التي تشرف على بيع التذاكر وتنظيم الدخول إلى المدرجات أنها لم تواجه أية مشاكل، مؤكدة أن عملية دخول العوائل إلى مدرجات الملعب سارت بشكل طبيعي وسلس.