مصر.. قتلى وجرحى إثر حريق ضخم بمحطة قطارات رمسيس

نشر في: آخر تحديث:

اندلع حريق ضخم في محطة القطارات الرئيسية بميدان رمسيس بقلب العاصمة المصرية القاهرة، أسفر عن سقوط ضحايا ومصابين.

وقال شهود عيان لـ"الحدث.نت" إن حريقا اندلع في قطار بعد اصطدامه برصيف المحطة، وهرعت سيارات الإسعاف إلى المنطقة.

وفي حين أفاد التلفزيون المصري بوقوع 20 قتيلاً، و50 جريحاً.

إلى ذلك، أعلنت هيئة السكك الحديدية في بيان رسمي أن سبب الحادث يعود لانحدار أحد القطارات "جرار وردية رقم ٢٣٠٢"، واصطدامه بالرصيف رقم ٦ في محطة القطارات، ما نتج عنه سقوط العديد من القتلى والمصابين.

إيقاف حركة القطارات.. وفتح تحقيق

من جانبها، أغلقت هيئة السكك الحديدية محطة رمسيس، وأوقفت حركة القطارات القادمة من كافة الاتجاهات لحين فحص المحطة بالكامل، وازالة جثث الضحايا وآثار الحريق.

وقرر وزير النقل المصري، الدكتور هشام عرفات، تشكيل لجنة تحقيق لمعاينة موقع الحادث، وبيان سبب وقوعه، وتحديد هوية المقصرين، تمهيداً لإحالتهم لمحاكمة عاجلة.

إلى ذلك، طلب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء تشكيل غرفة عمليات لمتابعة تفاصيل الحادث وإبلاغه بالتطورات أولا بأول.

أسباب الحريق

وكان مصدر مسؤول بهيئة السكك الحديدية أوضح لـ"الحدث.نت" أن الحريق شب بأحد القطارات بعد اصطدامه برصيف المحطة، ما أدى لاشتعال النيران فيه، ونوه بأنه يتم الآن نقل المصابين لمستشفى السكة الحديدية القريبة من المنطقة.

كما انتقلت قوات الحماية المدنية وسيارات الإطفاء لموقع الحادث من أجل السيطرة على النيران ومنع امتدادها لباقي المباني والقطارات، وأغلقت السلطات الشوارع القريبة من المنطقة.

ووقعت حالات اختناق كثيرة بسبب سحابة الدخان الكثيفة التي نتجت عن الحريق.