الأمطار بمخيمات حجة.. غرق بالوحل وأمراض خطيرة

نشر في: آخر تحديث:

هطلت أمطار غزيرة في محافظة حجة على الساحل الغربي لليمن، وتسببت بسيول جارفة غمرت مخيماً للاجئيين، وأدت إلى تراكم الوحل والمياه الراكدة.

وهددت الأمطار بتفشّ خطير للأمراض المعدية، لتفاقم بذلك معاناة اللاجئين.

وظهر أطفال المخيم وهم يغوصون في تلك الأوحال بأرجلهم الصغيرة بين الخيام الممزقة، في مخيم بمقاطعة عبس في محافظة حجة.

فيما جعلت هذه الأوضاع المأساوية الأهالي في حيرة، أمام تأزم الوضع الإنساني، ورؤية أبنائهم في هذه المستنقعات المميتة، وهم عاجزون وعيونهم باكية.


عاصفة وألغام

يذكر أن هذه العاصفة مستمرة منذ أسبوع، وأدت إلى سيول قوية في منطقتي الخديش وبني المشتى، ما أثر على الفئات الأكثر ضعفاً كالنازحين، حيث هدمت الأمطار منازل مبنية من القش، وكذلك الخيم التي تأوي عشرات العائلات، فباتوا في العراء ليبدؤوا رحلة ثانية في البحث عن مأوى جديد.

تضاف إلى الأوحال مخاطر الألغام التي كشفت عنها السيول، وجرفتها من الأودية والجبال إلى الساحل، حيث طفت القطع الحربية الخطرة على السيول، ووجدت في مجاريها على الساحل.