عاجل

البث المباشر

شاهد مسؤولاً إيرانياً يصيب مذيعة بالهلع.. كورونا يطاله

المصدر: دبي - العربية.نت

يبدو أن فيروس كورونا آخذ بالتمدد في إيران. فمع ارتفاع أعداد المصابين، لم يوفر الفيروس المستجد المسؤولين والنواب.

فقد أعلن نائب وزير الصحة الإيراني، إيرج حريرجي، الثلاثاء إصابته. وقال في فيديو مصور نشر على مواقع التواصل إنه خضع لعدد من الاختبارات وقد جاءت إيجابية.

كما أكد في المقطع المصور أن حالته ليست سيئة، وأنه سيتعافى وقد بدأ بأخذ العلاج والدواء، مشدداً في الوقت عينه على أن البلاد ستتخطى هذا الفيروس خلال الأسابيع المقبة.

إلا أن فيديو آخر انتشر للمسؤول الإيراني، خلال مقابلة تلفزيونية، طرح عدة تساؤلات حول مدى جدية المسؤولين في إيران بالتعاطي مع هذا الملف الصحي.

ففي مقابلة تلفزيونية حول الفيروس، وبينما كان حريرجي يجيب عن إحدى الأسئلة، داهمه السعال، إلا أنه سعل "على الملأ" دون أن يغطي فمه، ما دفع المذيعة "الخائفة" إلى القول برد فعل عفوي:" أنت تسعل؟!".

فما كان من المسؤول الإيراني إلا أن برر الأمر قائلاً:" خرجت من البيت في طقس بارد، ويبدو أنني أصبت بنزلة برد، تحولت إلى سعال شديد".

كما أضاف: "ربما كان علي أن أغطي فمي هكذا". وتابع: "أؤكد للشعب أن الحكومة شفافة في التعاطي مع هذا الملف".

"يتصبب عرقاً"

وفي وقت لاحق، أكدت وكالة العمال الإيرانية إصابة نائب وزير الصحة، إيرج حريرجي، بالفيروس.

وقال مستشار وزير الصحة الإعلامي علي رضا وهاب زاده، في تغريدة الثلاثاء، إن "اختبار كورونا الذي أجري على حريرجي، الذي كان في الصفوف الأمامية في مكافحة كورونا، جاء بنتيجة إيجابية".

يذكر أن حريرجي كان يعاني من سعال متكرر، وتصبب عرقا خلال مؤتمر صحافي مشترك، الاثنين، مع المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، ما دفع العديد من الإيرانيين على مواقع التواصل إلى التساؤل حول إمكانية أن يكون الأخير أيضاً قد أصيب.

وأعلن مسؤولون إيرانيون، الثلاثاء، تسجيل 3 وفيات جديدة بكورونا، ما رفع إجمالي عدد الوفيات إلى 15، بحسب وسائل إعلام رسمية، فيما وصل عدد المصابين بالفيروس إلى 95 مصاباً، بحسب ما صرحت به وزارة الصحة الإيرانية، بينما أفادت مواقع إيرانية بأن عدد الإصابات أعلى من ذلك بكثير.

كلمات دالّة

#إيران, #كورونا

إعلانات