الساحل الغربي.. مواصلة إغلاق طرق تهريب السلاح

نشر في: آخر تحديث:

عملية الرمح الذهبي العسكرية تقترب من إحكام السيطرة على ميناء المخاء على الساحل الغربي لمحافظة تعز بعد أسبوعين من انطلاقتها ..
هذه العملية التي يخوضها الجيش الوطني اليمني بمساندة مباشرة من قوات التحالف العربي حققت بعض أهدافها الرئيسية

في السيطرة على منفاذ تهريب الأسلحة للميليشيات في المنطقة الممتدة من باب المندب إلى ميناء المخاء بطول يصل إلى 90 كلم .
منافذ تهريب السلاح على هذه المساحة تبدأ من مرفأ صغير بالقرب من جزيرة ميون في باب المندب .
ثم مركز مديرية ذباب على بعد 40 كلم شمال باب المندب وهو عبارة عن مرفأ صخري طبيعي يستخدم للتهريب منذ سنوات طويلة ..
ثم ميناء المخا التجاري الخاضع لسيطرة الميليشيات منذ أكتوبر 2014 والذي يعتبر شريان حيوي لهم للتهريب ..
والذي يستعد الجيش الوطني لاقتحامه واستعادة السيطرة عليه ..
تحت قصف جوي وبحري كثيف من قبل طائرات وبوارج التحالف العربي.

قادة عسكريون أكدوا أن إستعادة سيطرة الشرعية على ميناء المخاء، ستحد من عمليات تهريب السلاح القادمة للميليشيات من إيران عبر البحر ..