قطع خطوط إمداد داعش نحو تلعفر

نشر في: آخر تحديث:

بعد يومين من انطلاق عملية استعادة قضاء تلعفر, أعلنت القوات العراقية انهيار خمسين في المئة من قدرات تنظيم داعش في المنطقة

تقدم متسارع أكده أيضا التحالف الدولي الذي كشف أن القوات المشتركة سيطرت على مئتين وخمسين كيلومترا مربعا قرب تلعفر.

ورغم ان المعارك لا تزال خارج حدود المدينة, إلا أن عددا كبيرا من القرى الواقعة على مشارف تلعفر باتت في قبضة القوات الامنية العراقية

جهاز مكافحة الارهاب استعاد قرى تل رحال وجبارة وحسين ادريس والملا والمجيد جنوب غربي تلعفر بينما سيطرت قطعات الفرقة الخامسة عشر قريتي تومي ومجارين وقطعت الطريق الرابط بين منطقة الكسك وناحية المحلبية, تلك التي تعد أبرز بؤر التنظيم.. استراتيجية قطعت خطوط امداد التنظيم وعزلته تماما داخل تلعفر
تطور ميداني ترافقه مخاوف انسانية, فالمعركة التي بدأت منذ يومين دفعت بأكثر من اربعين إلف نازح إلى الفرار من ديارهم، وفق الأمم المتحدة التي تعتقد أن الأرقام آخذة في التزايد لا سيما عند دخول المعركة إلى مركز المدينة والمناطق المأهولة بالسكان
اذ قدرت المصادر العراقية عدد المدنيين العالقين داخل المدينة بنحو عشرة الاف شخص من أصل 300 الف نسمة كانوا في تلعفر قبل سقوطها في قبضة داعش عام 2014