الحد من اللجوء ينقذ ميركل ويسمح بتشكيل حكومة في ألمانيا

نشر في: آخر تحديث:

وثيقة من ثمان وعشرين صفحة حددت بنود الاتفاق الحكومي في ألمانيا بشأن العديد من القضايا ..
الضرائب والهجرة والرعاية الصحية والتأمين الاجتماعي كانت من أبرز القضايا التي تمت مناقشتها والاتفاق عليها بين قادة المحافظين بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل والاشتراكيين الديموقراطيين.
فمسألة الهجرة الموضوع الخلافي الرئيسي بين المفاوضين ضمت شروطا جديدة.
حيث أن أرقام الهجرة لن تتخطى مئة وثمانين ألف الى مئتين و عشرين الف شخص سنويا.
فضلا عن تخفيض شديد لعمليات لم شمل العائلات، مع تحديد سقف للذين يحق لهم الاستفادة من هذه الآلية شهريا قدره ألف شخص.
إضافة إلى عدم تقديم مساعدة مالية لطالبي اللجوء بصورة تلقائية، بل استبدالها أحيانا بمساعدة مادية.

كما نص الاتفاق الذي توصل إليه الطرفان لتشكيل حكومة في ألمانيا بتعزيز منطقة اليورو مع فرنسا، للتمكن من مقاومة الأزمات بشكل أفضل .