عاجل

البث المباشر

هذه توائم مدن سياحية مشهورة.. أكثر هدوءاً وأقل تكلفة

المصدر: دبي - العربية.نت

شكل العام الجاري حتى قبل نهايته، أحد أكثر الأعوام زخماً سياحياً، حتى تحولت وجهات السياحة المعروفة من مدن تتسابق لإغراء السياح إلى أخرى تضيق ذرعاً بأعدادهم الغفيرة.

ففي 8 أشهر فقط سجل العالم ما يقارب 370 مليون رحلة سياحية، أي ما يعادل 1.6 مليون رحلة يومياً. وهو رقم مهول إذا ما علمنا أن مطارات العالم استقبلت بين موسمي الصيف الماضي والحالي، 21 مليون جواز سفر إضافي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وهو ما يفوق قدرة العديد من المدن السياحية على استيعابه، حتى طفح الكيل بالسكان المحليين لمدن كفينيسيا وبرشلونة، وبِتّ تراهم يخرجون في مظاهرات داعين السياح للرحيل!

ووسط الزحام الشديد في الأماكن السياحية الأكثر شهرة، بدأ البعض يبحث عن ملاذ أكثر هدوءاً بعيداً عن طوابير المطارات وزحام الفنادق والمدن والشواطئ.

ووجد هؤلاء ضالتهم في أماكن يجهلها كثيرون، لكن ما يميزها أنها تكاد تكون توائم لمدن عالمية احتكرت الشهرة لنفسها منذ عقود، تقدم خدمات شبيهة بتكلفة أقل بكثير.

بديل فينيسيا

فإن كنت مفتوناً بالمدينة الإيطالية شبه العائمة، والتجول بين قنواتها الخلابة بقارب خشبي، فبلدة Colmar الفرنسية تقدم لك البديل، بتكلفة أقل وبهدوء أكبر.

بديل أمستردام

أما هامبيرغ الألمانية، فهي على غرار أمستردام الهولنية، مدينة لعشاق التاريخ والعراقة، تحيط القنوات ببلدتها العتيقة، وتتوسطها المباني القديمة والجسور الضيقة.

بديل برشلونة

وتطل سنغافورة بتصاميمها المعمارية الخلابة وحدائقها كبديل أقل شهرة لبرشلونة الإسبانية، وإن كانت تفتقر لحميمية الأخيرة إلا أنها تمثل خياراً آخر لمحبي هذا الطراز من المدن.

بديل Ibiza

أما الجزيرة الكرواتية Hvar، فبديل ممتاز لعشاق الرمال والنوادي الشاطئية التي تشتهر بها نظيرتها Ibiza الإسبانية.

بديل Dubrovnik

وتعد مدينة فاس، أقدم مدن المغرب، أيضاً خياراً ممتازاً للسياح الباحثين عن التاريخ والعراقة، بأزقتها ومنازلها العتيقة، وهي بذلك تنافس Dubrovnik الكرواتية المعروفة بقصورها القديمة وأسوارها الحجرية الضخمة التي تعود للقرن السادس عشر.

إعلانات