مقتل جندي أردني في اشتباك مع متسللين إلى سوريا

ألقي القبض على أفراد من مجموعة مسلحة كانت تحاول الدخول إلى الأراضي الأردنية

نشر في: آخر تحديث:
قتل جندي أردني ليل الأحد -الاثنين خلال اشتباك مع عدد من المسلحين لدى محاولتهم التسلل الى سوريا، كما أعلن وزير الإعلام الأردني لوكالة "فرانس برس".



وشرح سميح المعايطة وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، ان العريف محمد عبدالله المناصير (25 عاماً) قتل خلال اشتباك مع مجموعة مسلحة حاولت التسلل الى سوريا.



من جانبه، قال مصدر عسكري لـ"فرانس برس" طالبا عدم ذكر اسمه إن "العريف المناصير قتل خلال تبادل لإطلاق النار مع مجموعة تضم نحو 12 مسلحا كانوا يحاولون التسلل الى سوريا".



وأضاف: "قواتنا كانت نصبت كمائن في مواقع مختلفة على الحدود الشمالية منذ اندلاع الازمة في سوريا، وتتبعت المجموعة المسلحة التي اقتربت من نقطة تسلل حيث طلب من افرادها التوقف لكنهم رفضوا وبادروا بإطلاق النار".



وأشار المصدر إلى أنه "تم اعتقال عدد من أفراد المجموعة" إلا أنه لم يحدد عدد المعتقلين.



ويأتي مقتل الجندي بعد ساعات على إعلان المملكة إحباط "مخطط إرهابي كبير" لمجموعة مرتبطة بتنظيم القاعدة كان يستهدف مراكز تجارية وبعثات دبلوماسية عبر هجمات انتحارية باستخدام أحزمة ناسفة وعبوات متفجرة وسيارات مفخخة.



وأكد المعايطة الأحد أن أفراد تلك المجموعة وعددهم 11 شخصا دخلوا إلى المملكة عبر حدودها مع سوريا.