الرئيس الفلسطيني يعد بتحقيق المصالحة الفلسطينية

حركة حماس ترحب بخطاب عباس وتنتظر ترجمته على أرض الواقع

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام آلاف الفلسطينيين، اليوم الأحد، إنه سيعمل على تسريع تحقيق المصالحة الفلسطينية.



وقال عباس، عقب وصوله إلى مقر الرئاسة في رام الله "أوجه التحية إلى جميع الفصائل دون استثناء، التي اصطفت مع جماهير شعبنا بشكل وحدوي، وسندرس خلال الأيام القليلة المقبلة الخطوات اللازمة لتسريع خطوات تحقيق المصالحة".



واستقبل آلاف الفلسطينيين الرئيس عباس في مقر الرئاسة في رام الله، عقب عودته من الأمم المتحدة قادماً من الأردن.



وصرح عباس، أمام الحشود "أمامنا مهمات كثيرة في المرحلة القادمة، أهمها وأولها استعادة الوحدة وتحقيق المصالحة لاستعادة وحدة الأرض والمؤسسات".



وتابع: "ارفعوا رؤوسكم عاليا فأنتم فلسطينيون، ولتكن هاماتكم شامخة، وقاماتكم منتصبة، فأنتم فلسطينيون وقد أثبتم أنكم أقوى من الاحتلال، وأنكم أقوى من العدوان والاستيطان، لأنكم فلسطينيون".



وأضاف عباس "أنتم من تصنعون التاريخ وترسخون فلسطين على خارطة دول العالم في القريب العاجل".

ومن جهته، قال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس لفرانس برس "بلا شك هناك لغة إيجابية، لكن هذا بحاجة إلى ترجمته على الأرض".

وأوضح أبو زهري "نحن معنيون بتحقيق المصالحة الفلسطينية، وحماس قدمت العديد من المبادرات الإيجابية، كان في مقدمتها الحفاظ على وحدة الموقف الفلسطيني فيما يتعلق بخطوة الذهاب إلى الأمم المتحدة".

وقال: "أعتقد أنه يجب أن تقدر هذه المواقف وغيرها من المبادرات الميدانية التي اتخذتها الحكومة في غزة، وهذا يستدعي تهيئة المناخات في الضفة الغربية من خلال وقف حملات الاعتقالات والاستدعاءات بحق عناصرها".

وأشار إلى أن المطلوب على الصعيد السياسي هو وقف أي خطوات انفرادية، وإحالة ذلك إلى الإطار القيادي المؤقت بصفته المرجعية العليا لشعبنا".