عاجل

البث المباشر

رجل دين سني إيراني يطلب تدخل طهران لتنحي الأسد

المصدر: دبي - سعود الزاهد
دعا مولانا عبدالحميد، أحد أبرز زعماء السنة في إيران وإمام جمعة مدينة زاهدان عاصمة إقليم سيستان وبلوشستان، السلطات الإيرانية للتدخل بهدف دفع الرئيس السوري بشار الأسد إلى التنحي عن الحكم؛ بغية الحد من سفك دماء النساء والأطفال، على حد قوله.

وقال إمام جمعة زاهدان: "أنا أقدم من هذا المنبر المتواضع نصحية خيرة، بما أن معظم الأراضي السورية أصبحت تحت سيطرة المعارضين، وأجمع معظم العالم على الاعتراف رسمياً بمعارضي بشار الأسد، وحتى شخصيات روسية اعترفت بأن انتصار المعارضة السورية وشيك، وأن أيام النظام الحالي باتت معدودة، فإنني أقترح على المسؤولين في الجمهورية الإسلامية الإيرانية التوسط، بهدف حث الأسد على التنحي؛ بغية الحد من شلال الدم المتدفق وإنهاء المجازر وإيقاف عملية تدمير حياة الشعب السوري".

تحسين صورة إيران في العالم العربي والإسلامي

وأشار مولانا عبدالحميد إلى الدعم الإيراني لنظام بشار الأسد، واعتبر التوسط الإيراني قد يغير صورة إيران لدى العرب والمسلمين لو حثت الأسد على التنحي.

وصرح عن ذلك قائلاً: "نظراً لأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت في السابق تدعم بشار الأسد، فلو لعب المسؤولون الإيرانيون دوراً في تنحية الأسد فيغير ذلك صورة الجمهورية الإسلامية الإيرانية إيجاباً في العالمين العربي والإسلامي، وهو أمر سيخدم سمعة بلادنا، ونأمل أن يؤدي ذلك إلى صيانة مصالحنا الوطنية في سوريا مستقبلا".

وذكر موقع سني أونلاين الناطق باللغة الفارسية أن تصريحات مولانا عبدالحميد جاءت خلال خطبتي صلاة الجمعة في مدينة زاهدان اليوم الجمعة، ورأى في هذا التوسط فرصة للحفاظ على المصالح الوطنية الإيرانية في سوريا، لاسيما بعد أن سيطرت المعارضة لبشار الأسد على معظم الأراضي السورية.

إعلانات