السلطة الفلسطينية ستلجأ لوقف الاستيطان الإسرائيلي

رداً على قرار بناء 1500 وحدة سكنية في مستوطنة رمات شلومو بالقدس الشرقية

نشر في: آخر تحديث:
أعلن مسؤولون فلسطينيون، مساء الاثنين، أن السلطة الفلسطينية تدرس اتخاذ خطوات كبيرة قريباً لوقف الاستيطان الإسرائيلي منها في مجلس الأمن الدولي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبوردينة: "ندين بشدة القرار الإسرائيلي، وستكون السلطة الفلسطينية بصدد اتخاذ خطوات كبيرة ضرورية قريباً جداً ضد الاستيطان الإسرائيلي، منها في مجلس الأمن الدولي وخطوات أخرى ضرورية لمنع تنفيذ هذه القرارات الاستيطانية في أراضي دولة فلسطين المحتلة من قبل إسرائيل".

واعتبر أبوردينة في الاتصال الذي أجرى معه من روما، حيث يتواجد مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في زيارة رسمية، هذا القرار "الاستيطاني استهانة بالمجتمع الدولي الذي صوت لدولة فلسطين وضد الاستيطان وهو استفزاز غير مقبول".

وأضاف "على إسرائيل أن تتحمل مسؤولية هذا التصعيد الخطير لأنها لا تدمر فقط حل الدولتين وإنما تدمر احتمالات الأمن والاستقرار في المنطقة".

ومن جهته طالب كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، الإدارة الأمريكية بأن "تصوّت لصالح القرارات الفلسطينية التي ستقدم لمجلس الأمن ضد الاستيطان الإسرائيلي".

وكانت وزارة الداخلية الإسرائيلية وافقت في وقت سابق الاثنين على بناء 1500 وحدة سكنية استيطانية في رمات شلومو في القدس الشرقية المحتلة، وهو مشروع أدانته واشنطن عام 2010، بحسب ما أعلنت متحدثة باسم الوزارة.