محكمة باكستان العليا تأمر بتوقيف رئيس الوزراء في قضية فساد

القضية تتعلق بعقود غير مشروعة في مجال الطاقة وتورط فيها 15 شخصاً آخرين

نشر في: آخر تحديث:
أمرت محكمة باكستان العليا اليوم الثلاثاء، بتوقيف رئيس الوزراء راجه برويز أشرف المشتبه في قضية فساد تتعلق بعقود غير مشروعة في مجال الطاقة مع نحو 15 شخصا آخرين، كما أفاد المحامي أمير عباس المعين من الحكومة لوكالة "فرانس برس".



ويأتي القرار في حين تواجه الحكومة حركة احتجاج على "فساد" و"عدم أهلية" السلطات في إسلام أباد بمشاركة الآلاف منذ مساء الاثنين وعلى رأسهم رجل الدين طاهر القادري.



وقال عباس إن "رئيس المحكمة العليا أمر بتوقيف جميع المتهمين في هذه القضية أيا كان منصبهم"، مؤكدا أن "راجه أشرف أحدهم".



وعين أشرف المقرب من الرئيس آصف علي زرداري رئيسا للوزراء في يونيو/حزيران الأخير خلفا ليوسف رضا جيلاني الذي استقال بضغط من المحكمة العليا بعدما رفض إعادة فتح تحقيق قديم يتعلق بزرداري بتهمة الفساد.



وتنتهي ولاية حكومة زرداري الهشة التي تدوم خمس سنوات في الربيع، وهي سابقة في بلاد اعتادت الانقلابات العسكرية، حيث من المقرر إجراء انتخابات تشريعية قبل منتصف مايو/أيار.