إضراب أفراد الأمن في مطارين بألمانيا للمطالبة بزيادة الرواتب

إلغاء أكثر من 180 رحلة بينها 80 لشركة طيران لوفتهانزا وحدها

نشر في: آخر تحديث:
شلت حالة من الارتباك اليوم الجمعة، حركة الرحلات الجوية بين مطاري دوسلدورف وكولونيا بألمانيا في اليوم الثاني على التوالي من إضراب أفراد الأمن احتجاجاً على عدم الاستجابة لمطالبهم بزيادة رواتبهم.

وتم إلغاء أكثر من 100 رحلة في المطارين فيما ألغت شركة طيران لوفتهانزا أكثر من80 رحلة بمطار دوسلدورف وحده.



وكانت نقابة فيردي العمالية طالبت بزيادة نسبتها 33% لنحو ألف من أفراد الأمن ممن يعملون بشركات خاصة بالمطارين.

وتقول النقابة إن غالبية العاملين في مجال الأمن في ولاية نورد راين فستفاليا التي يقع بها المطاران يتقاضون 23.8 يورو، 11 دولارا في الساعة وتريد زيادة قدرها 50.2 يورو لإبعاد هؤلاء العاملين عن خانة محدودي الدخل.



وقال الاتحاد العام للعاملين في قطاعات الأمن الذي يمثل الشركات العاملة في هذا المجال إن هذا المطلب مبالغ فيه الى حد كبير وعرضت زيادة الأجور بنسبة 22.9%.



وقالت نقابة فيردي إن الإضرابات قد تمتد لأجل غير مسمى وقد تشمل عاملين آخرين في قطاع الأمن تضامناً مع المضربين.