أميركا تعثرعلى قطعة من طائرة شاركت في اعتداء 11 سبتمبر

وجدت بين مبنيين قريبين من برجي التجارة ومتلاصقين ما يفسر تأخر اكتشافها 12 سنة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شرطة نيويورك العثور قرب مكان اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001، على قطعة لإحدى الطائرات التي صدمت برجي مركز التجارة العالمي. وقال المتحدث باسم الشرطة بول براون إن "جزءا من منظومة الهبوط العائدة على ما يبدو لإحدى الطائرات، التي دمرت في 11 سبتمبر 2001 ، قد عثر عليه عالقاً بين الجهتين الخلفيتين لمبنيين في مانهاتن. وأضاف براون أن قطعة الطائرة تحمل "رقما متسلسلا بالغ الوضوح لبوينغ". ولم يحدد حجمها، لكن شبكة التلفزيون الأميركية "ان بي سي" المحلية تحدثت عن قطعة يبلغ طولها 1,50 متر.

إلى ذلك، أشار في بيان إلى أن الشرطة "أقامت حزاما أمنيا حول المنطقة، على غرار ما تفعل لمسرح جريمة، والتقطت صورا ومنعت الوصول اليها".

وأضاف براون أنه من الممكن اتخاذ قرار بإجراء حفريات بحثاً عن أشلاء بشرية محتملة. وقد عثر عن طريق الصدفة على هذه القطعة بعد عملية تفتيش خلف مبنى 51 بارك بلايس، بناء على طلب صاحبها. ودعا المحققون الشرطة الأربعاء بعدما اكتشفوا ما اعتقدوا أنه آلية معطلة.

يذكر أن المبنيين الواقعين في 51 بارك بلايس وفي 50 موراي ستريت، يقعان بين مجموعة منازل قريبة من موقع مركز التجارة العالمي "وورد تريد سنتر". والمسافة بينهما ضيقة جدا، ما يمكن أن يفسر لماذا لم ينتبه المحققون طوال 12 عاما لهذه القطعة.