اتفاق أردني- بريطاني يتيح تسليم أبو قتادة للمملكة

الاتفاق القانوني بين البلدين يقضي بتسليم جميع المطلوبين

نشر في: آخر تحديث:

أقر مجلس الأمة الأردني، الأربعاء، اتفاقاً قانونياً مع بريطانيا يقضي بتسليم المطلوبين، بمن فيهم أبو قتادة المتهم بالإرهاب، وتسعى لندن إلى ترحيله إلى عمان، حسب ما أعلن مسؤول أردني.

وقال خليل عطية، نائب رئيس مجلس النواب، إن "مجلس الأمة أقر مساء أمس الثلاثاء اتفاقاً قانونياً مع بريطانيا يتضمن تسليم جميع المطلوبين"، موضحاً أنه "لا يوجد في الاتفاق نص خاص بخصوص أبو قتادة، لكنه يشمل جميع المطلوبين بمن فيهم أبو قتادة".

وكانت بريطانيا وقعت مع الأردن في 24 نيسان/إبريل الماضي، اتفاقاً قانونياً يضمن حصول الإسلامي الأردني المتهم بالإرهاب أبو قتادة، واسمه الحقيقي عمر محمد عثمان، على محاكمة عادلة في حال ترحيله إلى المملكة.

وقد أمضى أبو قتادة (52 عاماً)، الذي اعتقل للمرة الأولى في 2002 واعتبر لفترة ممثل القاعدة في أوروبا، منذ ذلك الحين، القسم الأكبر من وقته في السجن، من دون أن توجه إليه أي تهمة. وأفرج عنه لفترة وجيزة في تشرين الثاني/نوفمبر، وأمضى بضعة أشهر مع زوجته وعدد من أبنائه في لندن، لكنه أعيد إلى السجن في بداية أذار/مارس، لأن السلطات البريطانية اتهمته بانتهاك شروط حريته المشروطة.

وتريد عمان إعادة محاكمة أبو قتادة في قضيتين مرتبطتين بالإعداد لاعتداءات، وقد صدر عليه حكم غيابي بالسجن مدى الحياة مع الأشغال الشاقة في الأردن في 1998، وآخر بالسجن 15 عاماً في العام 2000.