عاجل

البث المباشر

حكومة حماس المقالة تغلق مكتب قناة "العربية" في غزة

نقابة الصحافيين تستنكر الهجمة الشرسة التي تتعرض لها القناة ووكالة "معا"

المصدر: القدس - إسلام عبدالكريم

قرر النائب العام في حكومة حماس المقالة في غزة إغلاق مكتب قناة "العربية" بحجة ادّعائه بأن القناة بثت أخباراً غير صحيحة عن الحكومة المقالة، وعليه قرر النائب العام إغلاق المكتب بشكل مؤقـت والتحفظ على جميع مقتنياته وممتلكاته، ومنع جميع العاملين من الدخول إلى مكتب "العربية" الواقع في مبنى بحي الرمال وسط مدينة غزة.

وكانت قوة من المباحث العامة أبلغت العاملين في مكتب قناة "العربية" بأنه سيتم اعتقال أي فرد يتواجد في المكتب إلى حين حل القضية.

يُذكر أن الحكومة المقالة قامت بإغلاق عدد آخر من المكاتب الصحافية قبل مداهمتها لمكتب "العربية".

هجمة شرسة من قبل قيادات حماس

هذا وقد استنكرت نقابة الصحافيين الفلسطينية الهجمة الشرسة التي تتعرض لها وكالة "معا" وقناة "العربية" من قبل إعلاميين وقياديين من حركة حماس.

واعتبرت النقابة أن تصريحات بعض قادة الحركة ضد الوكالة والقناة والتهديدات الصريحة والمبطنة لمسؤوليها ومراسليها والعاملين فيها تندرج في إطار الهجمة الظلامية على وسائل الإعلام وصُناع الرأي وكاشفي الحقيقة.

وأشارت النقابة في تصريح صحافي صدر عنها ظهر اليوم إلى أن أي ملاحظة أو شكوى موضوعية ضد أي وسيلة إعلامية أو صحافي يجب أن توجه للنقابة باعتبارها مرجعية لكل الصحافيين، وهي قادرة على الحكم وتحديد ما هو المهني وما هو خارج عن أصول العمل المهني، وهو ما تفعله النقابة باستمرار من خلال لجنة أخلاقيات المهنة المنبثقة عن الأمانة العامة للنقابة.

أعداء الصحافة وحرية الرأي

وشددت النقابة على أن أي معالجة خارج هذا السياق مُدانة ومرفوضة وتضع فاعلها في تصنيف أعداء الصحافة وحرية الرأي والتعبير.

وأكدت النقابة أحقية أي وسيلة إعلامية أو صحافي في نشر ما يصله من معلومات وحقائق موثوقة دون اعتبار لمصالح هذا الطرف السياسي أو ذاك، وأن الأجدر بالقوى السياسية أن تنأى بنفسها عن السلوكيات والمواقف الخاطئة، لا أن تلوم وتنتقد وسائل الإعلام على تغطيتها لهذه السلوكيات.

وحذرت النقابة في تصريحها من المساس بأي صحافي أو التعرّض له بأي طريقة كانت، مؤكدة أن أي اعتداء يعتبر اعتداء على النقابة وعلى مجمل الجسم الصحافي ووسائل الإعلام كافة.

إعلانات