عاجل

البث المباشر

حظر الحجاب في فرنسا يتوسع.. والجامعات آخر المطاف

يمنع ارتداؤه بالفعل في الأجهزة الحكومية وفي المدارس التي تديرها الدولة

المصدر: باريس - رويترز

ضرب المجلس الأعلى للاندماج في فرنسا وتراً حساساً باقتراحه حظر ارتداء الحجاب في جامعات البلاد. ويحظر ارتداء الحجاب بالفعل في الأجهزة الحكومية وفي المدارس التي تديرها الدولة.

وقال المجلس في تقرير سري سرب لصحيفة "لوموند" إن هناك حاجة لاتخاذ هذه الخطوة لمواجهة المشكلات التي تسببها طالبات يرتدين الحجاب، ويطالبن بمكان للصلاة وقوائم طعام خاصة في الجامعات.

وأدى حظر فرنسا لارتداء الحجاب في المدارس عام 2004 وحظر النقاب في الأماكن العامة عام 2010، إلى نفور كثير من المسلمين البالغ عددهم خمسة ملايين في البلاد. واندلعت أعمال شغب الشهر الماضي في إحدى ضواحي باريس بعدما فحصت الشرطة أوراق هوية امرأة منتقبة.

من جهتها، اعتبرت لجنة حرية 15 مارس، وهي جماعة مسلمة تعارض حظر ارتداء الحجاب في المدارس، الأمر "خطوة أخرى في الوصم القانوني للمسلمين". وأضافت "الفصل بين الكنيسة والدولة لا يمكن أن يختزل كما يريد البعض إلى ترسانة من القوانين ضد المسلمين".

إلى ذلك، حذر العديد من السياسيين أيضاً من أن حظراً جديداً قد يثير التوترات بين الحكومة الاشتراكية التي تدافع بقوة عن علمانية فرنسا، والمسلمين الذين يشعرون أن مثل هذه القوانين تهدف إلى عزلهم ومعاقبتهم.

يذكر أن الدفاع عن العلمانية صرخة يتردد صداها في جميع أشكال الطيف السياسي من اليساريين الذين يريدون إعلاء القيم الليبرالية في عصر التنوير إلى اليمين المتطرف الذي يسعى إلى التحصن ضد دور الإسلام المتنامي في المجتمع الفرنسي.

كما أطلق الرئيس فرانسوا أولاند، مرصداً جديداً للعلمانية في إبريل/ نيسان الماضي، وطلب منه أفكاراً جديدة بشأن كيفية تطبيق القانون التاريخي الذي صدر عام 1905، والذي يهدف إلى حماية المجال العام من الضغوط الدينية مع احترام حرية الدين.

إعلانات