عاجل

البث المباشر

مجلس التعاون يبحث تسليط عقوبات ضد منتسبي حزب الله

المصدر: دبي - قناة العربية

أنهى وكلاء وزارات الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعات في الرياض بحثت سبل تنفيذ قرارات المجلس، باتخاذ إجراءات ضد المنتسبين إلى حزب الله في دول المجلس، سواء في إقاماتهم أو معاملاتهم المالية والتجارية.

وقدم المجتمعون توصيات سترفع لوزراء داخلية المجلس للبت فيها، وأوضح معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، أن "وكلاء وزارات الداخلية سيتدارسون أيضاً الآليات المناسبة لتنفيذ القرار المشار إليه بالتنسيق مع الجهات المعنية الأخرى، بما فيها وزارات التجارة ومؤسسات النقد والبنوك المركزية في دول المجلس."

وتعليقا على الموضوع، أوضح سلمان الدوسري، رئيس تحرير صحيفة الاقتصادية السعودية، في تصريح لنشرة "الرابعة" على قناة العربية، أنه "بحسب ما تسرب من الاجتماع، فإن الإجراءات التي تسعى دول الخليج لإقرارها تتعلق برصد أي تحركات مشبوهة كانت أو مصرفية لعناصر حزب الله، مما يكشف فيما بعد عن أي خلايا نائمة قد تكون متواجدة في دول الخليج."

وأضاف الدوسري، عند سؤالي لمسؤول خليجي اليوم، هل للتو تتذكر دول الخليج أن هناك خلايا نائمة لحزب الله، وأن هناك تحركات، أوضح لي سابقا كانت تتحرك دول الخليج بشكل منفرد، لكن بعد ارتفاع وتيرة التهديدات من حزب الله لدول الخليج أصبحت أشد وضوحا، خاصة انعكاسه على الصدى الإيراني والسوري، فارتأت حينها دول الخليج أن يكون ذلك بشكل جماعي وتنسيق وتبادل للمعلومات الأمنية، فالأمر كما أوضح المسؤول ليس بجديد إنما التنسيق والإجراءات التي سيتم اتخاذها.

وأوضح الدوسري أن "الاجتماعات أكدت على نقطة محورية هي أن أي إجراءات لن تكون موجهة إلى جنسية أو طائفة أو شريحة معينة من المقيمين والمواطنين بدول الخليج."

ويذكر الدوسري تجربة السعودية مع تنظيم القاعدة، والتي كشفت أن القاعدة تم اختراقها من قبل جهات أجنبية، موضحا أن "هناك تأكيدات بأن هذه الإجراءات لا يمكن أن ينظر لها، كما أنها موجهة لأي طرف كان."

وأكد الدوسري على أن آليات التنفيذ لم يتم إبلاغ الجهات المسؤولة عنها أو حتى البنوك المركزية او المالية بأي إجراءات جديدة، فحتى الآن ما زالت نفسها.

وأوضح الدوسري أن دول الخليج تهدف من هذه التوصيات، ليس فقط معرفة الإجراءات المشبوهة أو غسيل الأموال، فالمسألة أمنية أكثر من غيرها تتعلق بالخلايا النائمة التي تحذر منها دول الخليج.

وأبان الدوسري أن "علاقة دول الخليج ولبنان من أقوى العلاقات العربية الخليجية، فمنذ الحرب الأهلية اللبنانية وحتى الآن مر لبنان بكثير من التقلبات، ومع ذلك لم تؤثر على علاقته بالخليج"، مؤكدا أنه "ليس هناك ربط بالعلاقة بقدر ما هي تحجيم لدور الأشخاص والمؤسسات التي تتعاون مع حزب الله بدول الخليج."

إعلانات