فيتنام تنتحب على "جياب" قاهر الأميركيين والفرنسيين

أعظم استراتيجي عسكري في التاريخ ومهندس انتصارات هانوي

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الفيتنامية، السبت، عزمها على إقامة جنازة وطنية لبطل الاستقلال الجنرال فو نغيون جياب، وذلك في أول إعلان رسمي عن وفاة الاستراتيجي العسكري البارع.

وتوفي جياب عن 102 عام، الجمعة، واشتهر بعبقريته في أساليب حرب العصابات التي أدت إلى هزيمة الجيشين الفرنسي والأميركي.

وقالت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفيتامي في بيان إن البلاد ستعلن الحداد يومين على وفاته.

وجاء في بيان اللجنة، الذي صدر بعد 24 ساعة على وفاة الجنرال جياب، أنه "تم اتخاذ قرار بإجراء جنازة وطنية للجنرال جياب"، وهو أعلى شرف في البلاد بعد الجنازة الرسمية.

وسيسجى جثمان جياب في دار الجنازات في هانوي في 12 أكتوبر قبل دفنه في اليوم التالي، بحسب بيان اللجنة.

وكان الجنرال جياب واحدا من أعظم الاستراتيجيين العسكريين في التاريخ، إذ إنه مهندس انتصارات فيتنام العسكرية المذهلة في معاركها ضد فرنسا والولايات المتحدة.

ولا ينازع الجنرال جياب المكانة والاحترام في فيتنام سوى القائد الثوري الراحل هو شي منه. وكان قائداً عسكرياً بالفطرة لم يتلق تدريبا عسكريا.

وهزم الجنرال جياب سادة فيتنام الاستعماريين في معركة ديان بيان فو في العام 1954 والتي شكلت نهاية الحكم الفرنسي في الهند الصينية، وبداية التورط الأميركي المباشر الذي قاد إلى حرب فيتنام الشهيرة.

وخلال العقدين التاليين، قاد الجنرال جياب، الأب المؤسس لجيش الشعب الفيتنامي، الذي ألهمت تكتيكاته العسكرية التي تقوم على حرب العصابات، المقاتلين المناهضين للاستعمار في أنحاء العالم، قواته مرة أخرى إلى النصر مع سقوط سايغون في 30 أبريل 1975.

وتلاشى نفوذ جياب مع وفاة هو شي منه في 1969، وجرى تحييده سياسيا بعد أن تولى الحزب الشيوعي السيطرة على فيتنام الموحدة في 1975.