"اسوشييتد برس" تتهم إدارة أوباما بالتنصت على صحفييها

رئيس الوكالة قال إن تخيير المواطنين بين حرية الصحافة والأمن القومي سلوك خاطئ

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر رئيس وكالة اسوشييتد برس غاري برويت السبت أن تنصت وزارة العدل الأميركية على هواتف مخصصة لمراسلين في وكالته هو "أحد أكبر الانتهاكات الصارخة للتعديل الأول للدستور" الأميركي الذي يصون حرية التعبير.

وقال برويت خلال اجتماع لـ"جمعية الصحافة في البلدان الأميركية" (سيب) إن إدارة الرئيس باراك أوباما "كشفت مصادر معلومات بشكل لم تسبقها إليه أي من الحكومات السابقة"، مقارنا بين بعض من هذه الممارسات وتلك التي تمارسها الأنظمة الاستبدادية.

ودعا برويت إلى "الحذر من حكومة تحب كثيرا السرية"، مؤكدا أن الحكومات التي تحاول تخيير مواطنيها بين حرية الصحافة والأمن القومي إنما تحاول بكل بساطة خلق "معضلة زائفة".

وجاءت كلمة برويت في إطار عرض بعنوان "حرية الصحافة مقابل الأمن القومي: الخيار الزائف""، وذلك خلال الجمعية العمومية لـ"جمعية الصحافة في البلدان الأميركية" والتي عقدت في مدينة دنفر بولاية كولورادو (شمال غرب) بمشاركة 300 من محرري الصحف ومديريها.